• /
  • Haberler
  • /
  • تم مؤتمر سيد قطب العالمي في اسطنبول بمناسبة مرور خمسين عاما على شهادته

تم مؤتمر سيد قطب العالمي في اسطنبول بمناسبة مرور خمسين عاما على شهادته

 

مؤتمر سيد قطب حظي بإهتمام بالغ بما نسقته جامعة ماردين آرتوقلو بمناسبة مرور خمسين عاما على شهادة المفكر والمحرر والمفسر سيد قطب.

أُجري المؤتمر في مركز علي أمري الثقافي في حي فاتح باسطنبول. أصبح المؤتمر كمائدة فكرية ومعنوية حضرها كثير من المفكرين والعلماء والأكاديميين المواطنين والأجانب والصحفيين والطلاب حتى لم يبق كرسي للجلوس فجلس بعض الناس على الأرض وبعضهم استمعوا إلى المؤتمر واقفين. المؤتمر استغرق يومين وألقي فيه كثير من المحاضرات التي قدمها علماء التاريخ والآداب والعلوم الاجتماعية والشرعية.

بدأ المؤتمر بجلسة افتتاحية ألقى فيه رئيس جامعة آرتوقلو أستاذ الدكتور أحمد آغيرآقجا كلمة قال فيها: رغم مرور خمسين عاما على شهادته كثير من الشباب يقرؤون كتب سيد قطب وينشؤون ويتكاملون بها. وعبر الرئيس آغيرآقجا عن أفكاره قائلا: إن سيد قطب أنشأ جيلا جديدا في عالم الإسلام بأفكاره وشجاعته وثباته حتى أثر على أفكار الذين لا يحبونه ولا يتفكرون مثله فاستفادوا من منهجه وآثاره. وأفاد الرئيس في البحث الذي ألقيه بعنوان "إسهام سيد قطب في الصحوة الإسلامية في تركيا" قائلا: "قبل عشرين سنة نظمنا مؤتمر سيد قطب باسم وقف العرفان عام 1996 وفي عام 2006 باسم جمعية المدنية واليوم نظمناه باسم جامعة ماردين آرتوقلو وهذا المؤتمر العالمي بمساهمة العلماء والمتخصصين الكرام سيكون مفيدا وسيجعل ذكرى شهادته حية وسيعرّف الشهبد من نواحي مختلفة.

وأرسل بعض رجال الدولة برقية التهنئة إلى المؤتمر مثل رئيس الوزراء بين علي ييلديريم ووزير العدالة يكر بوزداغ ووزير العمل عمر مؤذن أوغلو ووزير التعليم عصمة ييلماز. واشترك نائب رئيس حزب ابعدالة والتنمية الأستاذ دكتور ياس آقتاي وألقى بحثا بعنوان "المحلية والعالمية في فكر سيد قطب"

قُدّم في المؤتمر خدمة الترجنة المتزامنة بلغتي التركية والعربية. واختُتم المؤتمر بجلسة تقويمية برئاسة أ. د. أحمد آغيرآقجا والتي تحدث فيها أ.د. محمد سعيد شيمشك و أ.د. عبد الخالق الشيخ و أ.د. ياس آقتاي و أ.د. أسامة

الحموي وأ.م.د. إبراهيم الديبو.

مديرية الصحافة والنشر والعلاقات العامة